افتتاح فعاليات الندوة الفرنسية عن موضوع ( رقابة مجلس الدولة الفرنسي على قرارات الإدارة ذات الصلة بحرية التعبير عن مظاهر العقيدة الدينية )

 

 


 
افتتح معالي المستشار الدكتور / محمد مسعود رئيس مجلس الدولة فعاليات الندوة الفرنسية عن موضوع ( رقابة مجلس الدولة الفرنسي على قرارات الإدارة ذات الصلة بحرية التعبير عن مظاهر العقيدة الدينية ) يوم الأربعاء الموافق 14/3/2017 والتي قدمها الأستاذ الدكتور/ أرنو كازادو( Arnaud Casado ) أستاذ القانون بجامعة باريس ( السوربون ) ومدير معهد قانون الأعمال الدولي ( القسم الفرنسي بكلية حقوق جامعة القاهرة ) .
وقد رحب معالي المستشار الدكتور / محمد مسعود رئيس مجلس الدولة بالأستاذ الدكتور/ أرنو كازادو ، وأثنى على نشاط مركز الدراسات والبحوث القضائية ، وأكد أن مجلس الدولة حريص على اضطلاع أعضائه على الثقافات القانونية المقارنة لاسيما الثقافة القانونية الفرنسية والتي من شأنها أن تساعد مستشاري وقضاة مجلس الدولة على متابعة والاطلاع على المستجدات القانونية على الساحة الدولية خاصة وأن النظامين القانونين في مجال القانون الإداري يتقاربان في نقاط كثيرة .
وقد ألقي كلمة مركز الدراسات والبحوث القضائية المستشار الدكتور/ سامي سراج الدين ، عضو مركز الدراسات والبحوث القضائية ، رحب خلالها بالسيد الدكتور/ أرنو كازادو، وقدم ملخص لمسيرته المهنية ، وأكد على أهمية موضوع الندوة ليس لرجال القانون فقط ، بل للكافة ، وذلك لمساسه بالحياة الشخصية للمواطنين ، وأضاف أن الكثير من أحكام القضاء الفرنسي المتعلقة بالحرية الدينية أثارت اهتمام الرأي العام في مصر ، ومن ثم فإنه من المهم بالنسبة لقضاة مجلس الدولة المصري أن يتعرفوا على الخلفية القانونية والدستورية لهذه الأحكام .
وسعيًا من مركز الدراسات والبحوث القضائية لتعميق الاستفادة من الندوة ، فقد استضاف المستشار الدكتور/ محمد حسن نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس الأمانة الفنية لعرض موقف القضاء في مصر من حرية العقيدة .
وقد حضر حفل الافتتاح السيد الاستاذ المستشار /فؤاد عبد الفتاح امين عام مجلس الدولة
مدير مركز الدراسات والبحوث القضائية
المستشار الدكتور / محمد كمال منير
نائب رئيس مجلس الدولة